تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ينظم مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، بشراكة مع جامعة الحسن الأول بسطات وولاية جهة العيون الساقية الحمراء و مجلس جهتي الداخلة وادي الذهب و كلميم واد نون و اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالعيون السمارة و الإئتلاف المغربي من أجل العدالة المناخية.

القمة القبلية لمؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ (كوب22) تحت شعار ” Pré-Cop Laayoune حدث بألوان إفريقيا ” و ذلك يومي 19 و 20 أكتوبر 2016 في قصر المؤتمرات مدينة العيون.

و يندرج تنظيم هذا اللقاء في إطار التحضير للمؤتمر الثاني و العشرين للدول الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ الذي سينظم في مراكش ما بين 07 و 18 نونبر المقبل، و سيشكل فرصة للنقاش و بناء شراكات مستقبلية على المستوى الإفريقي و التفكير الجماعي حول سبل الحفاظ على الموارد الطبيعية و التنمية المستدامة و مكافحة التغير المناخي في العالم.

أكثر من 250 من الخبراء الوطنيين و الدوليين يمثلون 12 دولة هي (بلجيكا، البرتغال، اسبانيا، غانا، السينغال، الأردن، أوغندا، كندا، فلسطين، طوكيا، كوديفوار، الإمارات العربية المتحدة)، سيشاركون في هذه القمة إلى جانب الباحثين و المسؤولين السياسيين و ممثلي مختلف المنظمات العلمية و المؤسات الحكومية الوطنية و الدولية، و ممثلي المجتمع المدني و الإعلام لمناقشة جملة من القضايا التي تهم الإشكاليات البيئية بالقارة الإفريقية و بالجهات الجنوبية الثلاث للمملكة المغربية.

كما سيعرف برنامج القمة القبلية، تنظيم فضاء للنقاش العلمي الأكاديمي سيضم العروض و المحاضرات و الندوات لمناقشة الإشكاليات البيئية الجهوية و الوطنية و الدولية التي تهم الساحل و الوسط الحدري و العالم القروي، و فضاء آخر سيضم أروقة خاصة بالمبتكرين و المبدعين و بالمجتمع المدني يتضمن منتوجات و معروضات إلى جانب لقاء ات علمية، و أروقة الحوار و التوافقات سيجمع المنتخبين و الخبراء و الأكادميين و رؤساء المصالح الخارجية من أجل إيجاد حلول و اقتراحات كمخرجات للتداول حولها، و ستختتم أشغال القمة بتقديم التقرير النهائي و الإعلان عن نداء العيون