تفعيلا للمقاربة التشاركية التي تنهجها مؤسسة الأمن الوطني ببلادنا، وانفتاحها على المؤسسات التربوية، وذلك في إطار المشروع التربوي التحسيسي الذي تشرف عليه المديرية العامة للأمن الوطني بتنسيق وتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير والهادف إلى حماية المؤسسات التعليمية من المخاطر التي تهدد سلامة المتعلمين شرعت المديرية الإقليمية للأمن بالسمارة مع بداية الموسم التربوي 2017/2016 في تدشين برنامجها لهذه السنة، الخاص بالمؤسسات التعليمية على اختلاف أسلاكها وفق توزيع سنوي متنوع.

98-64

وقد كان تلاميذ وتلميذات المدرسة الابتدائية الحسن الأول مساء يوم الخميس 20 أكتوبر الجاري على موعد مع حصتين نظريتين حول العنف المدرسي والسلامة الطرقية أطرتها أطر أمنية تابعة للمديرية الإقليمية للأمن الوطني ، وتندرج هذه الحملة التحسيسية في إطار حماية المحيط المدرسي من جميع الظواهر المشينة التي تهدد سلامة وصحة المتعلمات والمتعلمين وتربيتهم وتوعيتهم في مجال السلامة الطرقية والوقاية من حوادث السير والعنف المدرسي.